الغاق الأخضر أو الغاق الأوروبي

27 مارس، 2022
ويسمى أيضا ” غراب الماء المتوَّج “، وينتمي إلى عائلة طيور الغاق أو الغاقيات  Phalacrocoracidae من الطيور المائية، ينتشر على طول ساحل المحيط الأطلسي بأكمله لأوروبا في أقصى الشمال وجنوباً حتى ساحل المغرب. يمتد في البحر الأبيض المتوسط بأكمله، ويعشش في أجزاء من الساحل لمعظم أوروبا ودول شمال إفريقيا (مثل الجزائر وليبيا)، وكذلك أجزاء من […]

ويسمى أيضا ” غراب الماء المتوَّج “، وينتمي إلى عائلة طيور الغاق أو الغاقيات  Phalacrocoracidae من الطيور المائية، ينتشر على طول ساحل المحيط الأطلسي بأكمله لأوروبا في أقصى الشمال وجنوباً حتى ساحل المغرب. يمتد في البحر الأبيض المتوسط بأكمله، ويعشش في أجزاء من الساحل لمعظم أوروبا ودول شمال إفريقيا (مثل الجزائر وليبيا)، وكذلك أجزاء من ساحل البحر الأسود. ويضم ثلاث سلالات Subspecies هي: 

84695506 173390017258607 906305255564640256 n
غاق أخضر بالغ، أكتوبر 2019، الجزائر – وليد صوكو.
  • G. a. aristotelis (Linnaeus, 1761):  وتتواجد في أيسلندا وشمال الدول الاسكندنافية من الجنوب إلى شبه الجزيرة الأيبيرية، وتغطي جزر فارو وبريطانيا وشمال غرب فرنسا وساحل المحيط الأطلسي لإسبانيا والبرتغال. وشمال غرب الاتحاد السوفييتي السابق وشمال أوروبا.
  • G. a. desmarestii (Payraudeau, 1826): وهي سلالة البحر الأبيض المتوسط، وتتواجد في جنوب أوروبا وجنوب غرب آسيا (سواحل البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود)، وهي معششة مقيمة في ليبيا وتونس والجزائر والمغرب، وتقضي الشتاء معها في المغرب الطيور القادمة من أوروبا، أما في مصر فهو زائر عرضي.
  • G. a. riggenbachi (Hartert, 1923): تتواجد في الساحل الشمالي الغرب لأفريقيا (جزر إشفارن).

كما أسلفنا فإن السلالة المتواجدة في ليبيا هي سلالة البحر الأبيض المتوسط G. a. desmarestii، وهي معششة مقيمة، ويتركز تواجدها على طول ساحل برقة من أبولونيا “سوسة” إلى درنة، والجزر الصغيرة قبالة الزويتينة في خليج سرت، وهو مسجل شرقاً حتى طبرق، أما في إقليم طرابلس فسجلاته نادرة فقد سجل 25 طائرًا في أوائل أكتوبر 1998 في جزيرة فروة، بشكل أساسي فإن سواحل المنطقة الشرقية من ليبيا هي المنطقة الساخنة لهذا النوع في ليبيا.

ScreenShot 20220310092520
الغاق الأخضر أو الغاق الأوروبي 5

قد يشتبه الغاق الأخضر عند الناس المحليين مع غراب الماء الكبير، وربما تطلق التسمية المحلية “بوغطاس” على كليهما لكون هذه الطيور تغطس تحت الماء لصيد فرائسها من الأسماك.

الوصف :

طولها 68-78 سم، ومدى اتساع الجناحين 95-110 سم، وتتفاوت أوزانها من 1.5 -2.1 كجم، أصغر إلى حد ما وأنحف من طائر غراب الماء الكبير، مع رقبة أرق وأصغر ورأس أكثر استدارة مع تاج مدور ومنقار أرق مع شدق صفراء مثلثة بارزة طوال العام، وعينين بلون أخضر زمردي. وساقين أسودين مع قدمين محاطين بأغشية جلدية بين الأصابع. يطير الغاق الأخضر في علو منخفض فوق الماء وعنقه ممدودة مع حركة سريعة قليلاً للجناحين وأكثر مرونة. تكون الطيور البالغة الغير متكاثرة بلون أسود غامق مع أخضر أقل لمعاناً.

تتميز الطيور البالغة في حلة التكاثر بلون أسود مع لمعان أخضر زجاجي، وتاج أسود مقوس بارز للأمام، وتتدرج الأجنحة بلون ضارب إلى البنفسجي، أما المنقار فهو أصغر معقف قليلاً في نهايته، بينما تكون السلالة الفرعية المتوسطية desmarestii ذات منقار أطول وأدق وذو لون أصفر فاتح.

أما الطيور اليافعة فتتميز بلون بني داكن من الأعلى وباهت من الأسفل، بينما تكون سلالة desmarestii بيضاء بالكامل أو شديدة البياض مع فخذين أسودين، وهي صفة مميزة للسلالة المتوسطية.

276978830 995858208023694 6862316881295723926 n
صورة لتجمع طيور الغاق في ليبيا – تصوير جابر يحيى

قد يشتبه الغاق الأخضر أو الغاق الأوروبي مع غراب الماء الكبير، إلا أن غراب الماء الكبير أكبر حجماً وذو لون أسود بلمعان أخضر داكن أو بنفسجي مع بياض مميز في جزء من الوجه وجلد أصفر عند قاعدة المنقار والحلق.

للتعرف على غراب الماء الكبير

Kai Helge Andersen
غاق أخضر إلى جانب أفراد من غراب الماء الكبير، تظهر الصورة الفروقات بين النوعين ولاسيما الحجم. 
© Kai Helge Andersen

البيئات و الموائل

الغاق الأخضر من الأنواع البحرية أساساً ولا تتواجد في العادة بعيداً عن الساحل. تتواجد طيور الغاق الأخضر بالسواحل الصخرية والجزر والجزيرات، ونادرًا ما يبتعد عن حافة الجرف القاري، وتعشش في التجاويف وبين كتل الحجارة بالمنحدرات الصخرية الوعرة العالية والمشرفة على السواحل البحرية. كما تفضل مناطق الصيد المحمية مثل الخلجان والقنوات وتتجنب عمومًا مصبات الأنهار والمداخل الضحلة أو الموحلة والمياه العذبة أو قليلة الملوحة.

التكاثر

كما أسلفنا فإن الغاق الأخضر “السلالة المتوسطية  G. a. desmarestii”من الطيور المقيمة المعششة في ليبيا، ويتركز وجوده في السواحل الشرقية من البلاد.

في الفترة من 21 إلى 26 يوليو 1993 سجلت أدلة التكاثر شرق البلاد ” طيور بالغة مع أفراد يافعة” في خليج عين الغزالة وجزيرة العلبه وجزيرة القاره، في أوائل أغسطس من العام 2006 شوهد 148 طائر من ضمنهم بعض الفراخ مع (25 عشًا فارغًا) في جزيرة البردعه (32°22’28.3″N 23°14’08.1″E ) في خليج البومبا، وفي 4 أغسطس من العام التالي 2007 سجل 40 طائرًا وحوالي 60 عشًا فارغًا في جزيرة القاره (30°47’28.4″N 19°54’09.8″E ) في خليج سرت.

تتكاثر طيور الغاق الأخضر في مستعمرات، قد يصل عدد الأزواج في المستعمرة إلى الآلاف، ففي جزيرة روند بالنرويج وصل عدد الأزواج إلى 7000 زوج في العام 1975. إن كثافة المستعمرة متغيرة للغاية وتعتمد بشكل كبير على تضاريس منطقة التكاثر من حيث الصخور المسطحة أو المنحدرات، قد تتلامس الأعشاش مع بعضها ولكن عادة ما تكون متباعدة وغير منتظمة.

موسم التعشيش طويل، وتعشش الأنواع في المقام الأول في الشتاء، ولكن يبدو أن هناك اختلافًا كبيرًا في فترات التعشيش من سنة إلى أخرى، ففي دراسة قام بها (Xirouchakis et al. 2017) حول طيور الغاق الأخضر سلالة البحر الأبيض المتوسط desmarestii في جزيرة جافدوس (جنوب كريت) تضمنت إجراء مسوحات حول التعشيش والنظام الغذائي للسلالة لمستعمرة من 80-110 زوجًا تم وضع البيض في منتصف إلى أواخر ديسمبر، وبدأ تفقيس البيض في منتصف يناير، وحدث وضع البيض كذلك من الأسبوع الأخير من أبريل حتى منتصف مايو. 

غالبًا ما يكون العش كبيرًا وغير مرتباً، يتكون من قاعدة من العصي والسيقان والحطام ومبطن بالنباتات الأكثر نعومة مثل العشب والأسقربوط البحري sea-scurvy وما إلى ذلك، وقطر قاعدته 45-55 سم.

تضع الأنثى في العادة 3 بيضات في الحضنة، يتم تحضين البيض لمدة 30 يومًا قبل الفقس، ويتكون ريش الطيران للكتاكيت بعد حوالي 53 يومًا من الفقس.

العادات والنظام الغذائي

تغطس طيور الغاق الأخضر بالكامل في المياه إلى عمق 10 أمتار وقد يستمر في ذلك مدة دقيقة، يصطاد ضمن مجموعة، وتتنقل في خط أو في شكل دائرة قبل الغطس، وتحط فوق الصخور للتشمس فاردة جناحيها لتجفيف ريشها.

يتغذى هذا النوع على مجموعة واسعة من أسماك القاع وأسماك السطح. تشمل أنواع الفرائس أسماك عائلات Gadidae و Clupeidae و Cottidae و Labridae و Trisopterus spp.، كما تتغذى على  أعداد صغيرة من الديدان الحلقية عديدة الأشواك  polychaetes ورأسيات الأرجل cephalopods والرخويات الأخرى والقشريات القاعية الصغيرة.

تتغذى سلالات البحر الأبيض المتوسط ​​بشكل أساسي على الأسماك الساحلية coastal fish، التي يتم اصطيادها من قاع أو وسط المياه فوق قاع البحر الصخري أو الرملي، ويبدو أن الأسماك المهمة اقتصاديًا تشكل جزءًا صغيرًا جدًا من النظام الغذائي.

حالة الحفظ والتهديدات:

يصنف بحسب الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة IUCN بأنه أقل عرضة للتهديد  Least Concern (LC)، على الرغم من حقيقة أن الاتجاه السكاني للنوع يبدو أنه يتناقص، إلا أنه لا يُعتقد أن الانخفاض سريع بما يكفي للاقتراب من عتبات الفئات المعرضة للخطر.  

هذا النوع مدرج في الملحق الثاني من اتفاقية الأنواع المهاجرة، والمرفق الثاني في اتفاقية برن وبموجب المرفق الأول من توجيه الاتحاد الأوروبي بشأن الطيور.

يعتمد هذا النوع بشكل كبير على أسماك الرنجة وثعبان البحر ويؤدي فشل هذه الإمدادات الغذائية إلى فشل التكاثر واسع النطاق وزيادة معدل النفوق (بين عامي 1974 و 1976، انخفضت وفرة ثعبان البحر بنسبة 48٪، واستجابة لذلك انخفض عدد سكان جزر Cíes إلى النصف)، ويعد تغير المناخ أحد العوامل التي تهدد وفرة الفرائس، بما في ذلك تحولات التيارات التي تعتبر مهمة لتغذية يرقات الأسماك، إلى جانب ذلك يؤثر التلوث النفطي الساحلي و فقدان الموائل المحلية بسبب التطورات التجارية مثل بناء الموانئ والمراسي والجدران البحرية وغيرها، والأنواع الغازية والصيد بشباك الجر بشكل غير قانوني على الأنواع الفرعية للبحر الأبيض المتوسط ​​Gulosus aristotelis desmarestii، والمجتمعات القاعية التي تتغذى عليها.

يعتبر المصيد العرضي سببًا رئيسيًا للوفيات، حيث يتم حصر أعداد كبيرة في الشباك الخيشومية سنويًا.

بقلم الباحث عبدالعاطي السويب – ناشط بيئي و موثق للحياة البرية

المراجع

توسكي، أوجستو. (1981). الطيور الليبية (عياد موسى العوامي، مترجم). طرابلس: الدار العربية للكتاب ( تاريخ النشر الأصلي 1969).

بورتر، ريتشارد و اسبينال، سايمون. (2016). طيور الشرق الأوسط (عبد الرحمن السرحان، مترجم). الطبعة الثانية. عمان: بيردلايف انترناشيونال (تاريخ النشر الأصلي 2010).

فريق الهيئة العامة للبيئة- مركز الأنشطة الإقليمية للمناطق المتمتعة بحماية خاصة. (2012). الأطلس الشتوي للطيور المائية في ليبيا 2005-2010. تونس: المصرف التونسي للطباعة.

هشام أزفزف، بيير ديفوس دوراو، كلاوديا  فلتروب أزفزف، جان إيف موندان مونفال، أليفياي جرارد (2013). الدليل الحقلي للتعرف على الطيور المائية المهاجرة بشمال أفريقيا. جمعية أحباء الطيور (تونس) والديوان الفرنسي للتنوع البيولوجي (فرنسا).

Aguilar, J.S. & Fernandez, G. 1999. Species action plan for the Mediterranean shag Phalacrocorax aristotelis desmarestii in Europe. BirdLife International, Cambridge, UK.

Beaman, Mark & Madge, Steve. 1998. The Handbook of Bird Identification for Europe and the Western Palearctic. Princeton University Press. Princeton, New Jersey.

BirdLife International. 2018. Gulosus aristotelis. The IUCN Red List of Threatened Species 2018. (https://www.iucnredlist.org/species/22696894/133538524 ).

Gill, Frank.; Donsker, David.& Rasmussen, Pamela (eds.). “Storks, frigatebirds, boobies, cormorants, darters”. IOC World Bird List. Retrieved 30 November 2020.

Goodman, SM & Meininger, PL ( eds). 1989. The Birds of Egypt. Oxford Univ. Press, Oxford.

Isenmann, P.; Hering, J. ; Brehme, S. ; Essghaier, M. ; Etayeb, K. ; Bourass, E. & Azafzaf, H. 2016. Oiseaux de Libye. Birds of Libya . Paris: SEOF Alauda.

International Masters Publishing. (2007). The encyclopedia of birds. New York: Facts On File.

Mullarney, K.; Svensson, L.; Zetterstrom, D. & Grant, P.J. (2009), Collins Bird Guide (2nd), HarperCollins Publishers, London.

Nelson, J. B. 2005. Pelicans, cormorants and their relatives. Pelecanidae, Sulidae, Phalacrocoracidae, Anhingidae, Fregatidae, Phaethontidae. Oxford University Press, Oxford, U.K.

Vulcano, Antonio, Seabird of the month: European Shag (Mediterranean subspecies) Gulosus aristotelis desmarestii, Birdlife international, 10 January 2022. (https://www.birdlife.org/news/2022/01/10/seabird-of-the-month-european-shag-mediterranean-subspecies-gulosus-aristotelis-desmarestii/ ).

Xirouchakis, S.M., Kasapidis, P., Christidis, A., Andreou, G., Kontogeorgos, I. & Lymberakis, P. 2017. Status and diet of the European Shag (Mediterranean subspecies) Phalacrocorax aristotelis desmarestii in the Libyan Sea (south Crete) during the breeding season. Marine Ornithology 45: 1–9.

30°47’28.4″N 19°54’09.8″E

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

علم الاحياء البحرية في ليبيا

© علم الاحياء البحرية في ليبيا.
بدعم من شركة العنكبوت الليبي.