سمك السفن (شكاطلو) ..و الإنقراض

 

سنتحدث اليوم بشكل مفصل حول سمكة السفن( شكاطلو )  و كيف يختلف كل نوع عن الأخر و ما هي المخاطر التي تواجه هذه الأنواع

 هناك 3 لأنواع مسجلة  في الساحل الليبي حسب المراجع تتشابه كلهن  في شكل الجسم المفلطح و الراس العريض و الفم الكبير و العيون الموجودة في الأعلى  ، لكن  يوجد هناك  فروقات في النمط اللوني او انتشار البقع او التقسيمات على الجسم  و موضع الزعانف الصدرية و الحوضية

 

 

صورة توضح الفرق بين الأنواع الثلاثة لسمكة السفن في ليبيا

أول نوع و هو الاكثر انتشارا هو

1-سفن (شكاطلو ) ( Angel Shark (Squatina squatina

يوجد في المياه الساحلية  للبحر المتوسط و اوروبا ، جسمها يحتوي على بقع رمادية و بنيه  لا يوجد أشواك على الظهر ، عند فتحتي الأنف هناك زائدتان يا اما يكون لونها مائل للأصفر او للبني الخفيف   يصل طولها 2.4 متر.

 

2- سفن مشوك Sawback Angel Shark (Squatina Aculeata): 

هو من الانواع المكتشفة أخيراً ، تعيش على طول الساحل الغربي و الشمالي لأفريقيا المطل على المحيط الأطلنطي  و كذلك في البحر الأبيض المتوسط ، السفن المشوك لونه رمادي خفيف أو بني مع وجود بقع بيضاء ،و لديها نتوءات  شبيهه بالقرون موجودة اسفل الرأس و فوق الظهر ، تصل لطول 1.90 متر

 

 3-سفن مبقع (شكاطلو) Smoothback Angel Shark (Squatina Oculata): 

 تعيش على طول الساحل الأفريقي و المحيط الاطلسي و البحر المتوسط ، و تحصلت عاى اسمها smoothback  لأنها لا تحتوي على  نتوءات ظهرية   و لكن  توجد نتوءات  بالقرب من الفتحات التنفسية و لونها  بني فاتح . يوصل طولها ل 1.60 متر ، منذ مدة لم يشاهد في المياه الليبية 

 

أسماك  السفن (شكاطلو ) بيوضة ولودة بمعنى انه الأنثى تحفظ البيض في قنوات داخل الجسم و يفقس قبل الوضع أو بعده مباشرة ،يصل الذكور للنضج الجنسي في طول ما بين (80-132 م ) و تصل الأناث للنضج الجنسي في طول (130– 170 سم )

 تضع انثى السفن تقريبا من 7 – 25 جرو كل عامين أو ثلاثة اعوام بعد فترة حمل تتراوح من 8-10 شهر  و يكون وقت وضع الجراء من ديسمبر إلى شهر فبراير في البحر المتوسط    يكون حجم الصغار ما بين (24- 30 سم )  

 

سمكة السفن تقضي اقلب أوقات النهار مطمورة في الرمال و يظهر منها فقط العينين ، في الليل تصبح أكثر نشاطاً تسبح فوق سطح القاع  تتغذى على الأسماك المسطحة  زي سمكة مداس موسى و القشريات زي الجمبري و بعض الأعشاب و في مرة من المرات القوا في معدتها طائر بحري ،يبدو انه غرق فقامت بالتقاطه .

سمكة غير مؤذية و لكن لديها فك قوي جداً

و نتيجة لمعدلات نموها البطيئة و تأخر بلوغها النضج الجنسي و تعرضها لضغط كبير ناتج عن نشاط الصيد التجاري و خاصة الجر خلال القرن العشرين فقد أدت كل تلك العوامل لانخفاض تعدادها و انحسار وجودها في الشمالي من البحر المتوسط مما اشاع المخاوف الى قرب انقراضها ان لم يتم تدارك هذه المسائل و العمل على وضع استراتيجيات موحدة لحماية هذا النوع.

 

الانواع الثلاثة كما قلنا سابقا أنواع مهددة بالإنقراض و صنفت كأنواع Critically endangered

 

بقلم:

سارة المبروك

شارك المقالة:

عن سارة علي عبدالنبي

باحثة و متحصلة على ماجستير بيولوجيا بحرية من جامعة عمر المختار بمدينة البيضاء.

عرض جميع مقالات سارة علي عبدالنبي ←

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *