سمكة الأسد في المياه الليبية ..وصلت لتبقى

 

 

سجل أول حضور لهذه السمكة في المياه الليبية قبالة ساحل البردي و سوسة عام  2018 م ، أي بعد ما يزيد عن عشرين عاماً من أول محاولة للسمكة للدخول للبحر المتوسط عام 1991 م ،محاولة اولى باءت بالفشل بسبب عدم قدرتها التكيف مع درجة حرارة البحر المتوسط المعتدلة و لكن محاولتها الثانية عام 2013 م  تكللت بالنجاح و استطاعت الانتشار على طول ساحل البحر المتوسط ليتم تصنيفها ضمن  أكثر 100 نوع غازي سيء السمعة في المتوسط

فما قصة هذه السمكة و لماذا تعتبر من الانواع الغازية ذات التأثير السي على بيئة البحر المتوسط ؟ حتى وصل الأمر في بعض الدول لتشكيل الغطاسين فرق لاصطيادها

لدى سمكة الأسد  قدرة رهيبة على التكاثر أكثر من مرة في العام الواحد  حيث تضع الأنثى 2 مليون بيضة في العام الواحد
تبدأ عملية التزاوج بتجمع أسماك الأسد أزواج لأربع أو خمس ايام ضمن سلوك يشبه الرقص ، وتبدأ الأسماك في النزول حتى  تقترب من القاع الرملي كل زوج مقابل الثاني و بعدها تدريجيا يبدان في الصعود الى سطح الماء و قبل الوصول لسطح الماء تتم عملية التخصيب الأنثى تطلق كتلة هلامية فيها الالاف البيوض ، تطفو على السطح و بمجرد وصولها لسطح الماء يطلق الذكر من 10 الالاف إلى 30 الف حيوان منوي
بعد يوم أو يومين  تفقس البيضة المخصبة  ليرقة ، هذه اليرقة  تكون قريبة من القاع و تستخدم الشقوق الصخرية كملاذ آمن لها و ايضا الطحالب و الأعشاب البحرية  ، بعد 3 إلى 4 شهور تُصبح  سمكة أسد ناضجة

سمكة الأسد سمكة شرهة تتناول يرقات الاسماك الصغيرة مثل الجمبري و  الفروج و التي تعتبر سمكة تجارية مهمة في السوق الليبي ، كما أنها تمثل تهديدا  للسباحين و الغطاسين إن لم يكونوا على دراية بنوع السمكة  بسبب احتواء زعانفها على 18 شوكه سامة  موزعة على الشكل التالي :

  • 13 شوكة سامة  في الزعنفة الظهرية
  • شوكة سامة على الزعنفة الحوضية
  • 3 أشواك سامة في الزعنفة الشرجية

 

سمكة الاسد في المياه الساحلية لرأس الهلال شرق ليبيا – عزالدين بلعز

السم الموجود في أشواك سمكة الأسد  هو سم عصبي عضلي ، بمجرد ان تخترق الأشواك جلد الغطاس فأن السم ينطلق عبر قنوات  سيشعر الغطاس بألم شديد و عليه القيام بالخطوات التالية :

 

  • محاولة إزالة بقايا الاشواك المكسورة داخل الجلد
  • قم بغسل الجرح بماء حلو و إن كنت تملك حقيبة اسعافات اولية قم بمسح الجرح بمناديل معقمة
  • قم بالتحكم بالنزف عبر الضغط على الجرح بقطعة نظيفة من القماش
  • ضع موقع الإصابة في إناء يحتوي على ماء ذو درجة حرارة عالية ،درجة حرارة يتحملها جسمك ، الحرارة المرتفعة تقوم بتكسير السم و تحد من تأثيره لمدة 30-90 دقيقة ، للغطاسين ممن يسبحون في أماكن تنتشر فيها سمكة الأسد احضروا معكم مياه ساخنه كأجراء احترازي و اتركوها في عرباتكم .
  • تستطيع اخذ مسكن للألم ، و بمجرد انتهاء من غمر مكان الإصابة في الماء ، يمكن وضع كمدات ثلجية لتخفيف الانتفاخ و يفضل التوجه لأقرب مركز صحي للحصول على وصفة مضادات حيوية من الأطباء

 

ما هي الأعراض التي تصاحب  لسعة سمكة الأسد ؟

  • نبضات قلب سريعة
  • انتفاخ في مكان الإصابة
  • نزيف
  • احمرار
  • الشعور بالخدر

 

 

هناك بعض الأشخاص تكون ردة فعل اجسادهم على لسعة سمكة الأسد أشد قوة  فيتعرضون

  • للحمى
  • صعوبة في التنفس
  • انتفاخ في الحلق و الوجه
  • الأغماء
  • اضطراب في نبضات القلب
  • اللسعة ربما تسبب ايضا شلل مؤقت و انخفاض في ضغط الدم

 

و   الشيء الإيجابي لهذه السمكة الغازية مقارنة بسمكة الأرنب السامة أنه يمكن استهلاكها  بالتخلص فقط من زعانفها و رأسها  و هي ذات مذاق ممتاز  و لهذا السبب اطلقت العديد من الدول  مشروع إدارة  للحد من انتشار هذه السمكة  عبر التشجيع على إقامة مسابقات لطهيها و ادخالها في قوائم الطعام في المطاعم و تشجيع الصيادين على صيدها  فنظرا لعدم التأكد من وجود مفترس طبيعي لها رغم تسجيل بعض الحالات في قبرص و اليونان و تركيا لوجود بقايا سمكة الاسد في الفروج  و كذلك تسجيل فيديو لأخطبوط البحر المتوسط يقوم بافتراسها  إلا أن فرضنا ان الفروج أو أي نوع اخر هو المفترس الطبيعي لسمكة الاسد فأن  كثرة  أعداد سمكة الاسد ستكون غالية على أي نوع و خاصة الفروج الذي يقع تحت ضغط الصيد غير المنظم

لذلك يرى الباحثون ان تدخل الإنسان في التحكم في تعداد هذه السمكة في المتوسط امر لا مفر منه ، و تستطيع ليبيا تدارك هذا الامر بدعم قطاع الصيادين بتوفير المعدات الخاصة بصيد سمكة الأسد و تشكيل فرق صيد من الغطاسين

 

ستجدون عبر هذا الرابط طريقة سريعة توضح كيفية  تنظيف سمكة الأسد


 

 

منذ عام 2018 م حتى 2021 رصدنا انتشار هذه السمكة على طول الساحل الليبي و قد استطاعت الانتشار على طول السواحل مدن شرق ليبيا  ،و من أجل متابعة  انتشارها و التوعية بشأنها ،قمنا بأنشاء هذا النموذج  لمراقبة انتشارها

https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLScd4b2-6ur8lm-RgfJrdIntTpv9pPnOnHQlIPl7KyeJSVis-g/viewform?usp=sf_link

 

 

شارك المقالة:

عن سارة علي عبدالنبي

باحثة و متحصلة على ماجستير بيولوجيا بحرية من جامعة عمر المختار بمدينة البيضاء.

عرض جميع مقالات سارة علي عبدالنبي ←

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *