قرش ثعلب

سنتحدث اليوم عن قرش يطلق عليه في ليبيا اسم  ثعلب أو كما يعرف عربيا بقرش (دراس )

اسمه العلمي  Alopias vulpinus

و يمتلك عدة أسماء انجليزية هي :

(Sea Fox,Also: Swingletail; Swiveltail; Swivetail; Thrasher)

يمتاز هذا القرش بطول الفص العلوي من الزعنفة الذيلية و التي يمكن ان يتجاوز طولها طول الجسم نفسه

يعتبر قرش ثعلب من القروش المهاجرة و يعرف القليل حول مسافر هجرته و لكن بحسب بيات الصيد فأنه يعتقد أن القرش يتحرك شمالا بعيداً عن خط الاستواء خلال أشهر الصيف ، و تتحرك جنوباً باتجاه خط الاستواء خلال أشهر الشتاء

يفضل قرش ثعلب المياه المعتدلة ما بعد الجرف القاري تقريبا 30 كيلومتر من الساحل ، خلال النهار تسبح قرش ثعلب بالقرب من حافة الجرف القاري  حتى أعماق 110 متر ، و قد تصل لاعماق 217 متر بحسب السجلات

في الليل يقضي أفراد هذا النوع أغلب وقته في أعماق متوسطة بالقرب من الجرف القاري

يصل وزن قرش ثعلب إلى 348 كجم و يمكن ان يصل غلى وزن 500 كجم و طول من 1- 6 أمتار و في بعض الأحيان يصل طوله إلى 2.74 متر

يمثل طول الفص العلوي من الزعنفة الذيلية 50% من طول القرش و يمتلك قرش ثعلب عينان صغيرتان

 

و يسجل في المياه الليبية جنسين من هذا القرش

قرش ثعلب   Alopias vulpinus

قرش ثعلب بوعين   Alopia superciliosus

⬅️ يتميز قرش ثعلب بو عين بامتلاكه لعينان كبيرتان و بوجود أخاديد أفقية عميقة بكل جانب من مؤخرة الرأس عكس قرش ثعلب

قرش ثعلب بوعين تكون فيه الزعنفة الظهرية أقرب للزعنفتين الحوضيتين منها الى الزعنفتين الصدريتين كما هو موضح في الصورة المرفقة

رسمة توضحية تبين الفارق ما بين ثعلب و ثعلب بوعين

 

يتزاوج قرش ثعلب طول العام ، في شمال أمريكا موسم التزاوج يكون خلال الربيع و الصيف ، تلد قرش ثعلب صغارها في المياه الساحلية للخلجان و تنطلق هي للجنوب خلال الشتاء ، يقوم الذكر بتلقيح عدد من الإناث لكن هناك شح في المعلومات فيما يخص سلوك التكاثر لهذا النوع من القروش

إناث قرش ثعلب بيوض ولود تستطيع حمل جراءين في نفس الوقت ، تولد الجراء  و يكون طولها ما بين 69-92 سم و تصيح مستقلة بمجرد ولادتها و تبقى في مناطق الحضانة حتى يصل عمرها لـ3 سنوات خوفاً من افتراسها من قبل أنواع القروش الأخرى مثل قرش الماكو (الزرقاية )

تنضج الإناث في عمر 12-13 عام أما الذكور فتصب للنضوج الجنسي من 9-10 سنوات .

توثيق اعمار قرش ثعلب يعتبر ضعيف و لكن اخر تسجيل لعمر قرش ثعلب تم اصطياده كان عمره 43 عام بوزن 510 كجم و طول 4.75 متر

تعيش افراد قرش ثعلب أفلب اوقاتها منعزلة و لا ترى في مجموعات الا في وقت التزاوج لذلك يعرف القليل على كرق التواصل بين بعضها البعض فأغلب القروش لديها ضعف في الرؤية لذلك تعتمد على المستقبلات الحسية  كالخط الجانبي و الزوائد الموجودة في الخطم لاكتشاف الفرائس و ما يحيط بها .

 

كأغلب القروش يعتبر قرش ثعلب مفترس للحوم و يرتكز غذائه على الأسماك الصغيرة و التي تسبح في مجموعات ،حيث يستخدم استراتيجية للصيد تعتمد على الذيل حيث يثوم بتحريك الذيل داخل مجموعة الاسماك حيث تقدر سرعة حركة الذيل بـ90 ميل في الساعة مما يحدث اضراراً كبيرة بمجموعة الأسماك ، و يهاجم قرش ثعلب عادة مجموعة أسماك السردينه و الأنشوفة و الماكريل و الأخطبوط

ولقرش ثعلب سلوك يشبه سلوك الدولفين في القفز خارج الماء أطلق عليه الباحثون اسم (breaching) أي الاختراق

 

يرى الباحثون أن يمكن استخدام قرش ثعلب كمؤشر حيوي على التلوث بسبب طبيعة نظامها الغذائي و قربها إلى الموائل القريبة من الشاطئ  

بسبب عمليات الصيد و التي تستهدفها في عدد من الدول كالصين و كذلك بسبب تعرضها للصيد العرضي  فأن تعداد قرش ثعلب انخفض بنسبة 67% في السنوات العشر الأخيرة ، مما ادى الى تصنيفها من قبل الاتحاد العالمي لصون الطبيعة ككائن يواجه خطر الانقراض

 

بقلم: سارة المبروك 
شارك المقالة:

عن سارة علي عبدالنبي

باحثة و متحصلة على ماجستير بيولوجيا بحرية من جامعة عمر المختار بمدينة البيضاء.

عرض جميع مقالات سارة علي عبدالنبي ←

تعليق واحد على ”قرش ثعلب“

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *