سمكة بيشي شكارة ..مظهر غريب و مذاق جيّد

سنتحدث اليوم عن سمكة يعرفها اغلب الصيادين و هواة الصيد في سواحل غرب ليبيا و هي سمكة رغم مظهرها الغريب إلا أن العديد يشيد بمذاق لحمها و رغم توثيق اسمها داخل الكتب الليبية بأسم “أبو شكارة كبير” أو ” أبو شكارة صغير ” لأنه يوجد منها نوعان في ميّاهنا إلا ان الاسم المتداول للنوعين بين الناس هو اسم” بيشي شكارة “
تعيش أسماك بيشي شكارة على القاع الرملي أو الطيني بعيدا عن المنطقة الشاطئية و لا يتم اصطيادها الا عن طريق شباك الجرف ، تعيش على القاع و تقوم بدفن نفسها ترقباً لمرور فرائسها للانقضاض عليهم ..
يصل طول الفرد البلغ من سمكة بيشي شكارة لـ35- 60 سم ، و تكون الإناث أكبر في الحجم من الذكور ، و يكون متوسط الطول للإناث الناضجة 73 سم و عند الذكور 49، و قد سجل رقم قياسي بلغ 200 سم ووزن 57.7 كيلوجرام لذكر سمكة بيشي شكارة
لكل من الذكر و الأنثى زوائد لحمية حول جانبي الجسم و الرأس و الفك تستخدمها لجذب فرائسها
يختلف موسم التكاثر حسب الموقع الجغرافي ولكنها متداخلة من نوفمبر إلى مايو ، ومن يناير إلى يونيو ، ومن مايو إلى يونيو. تتكاثر الإناث مرة واحدة فقط في السنة.
تطلق أنثى بيشي شكارة ما بين 300000 إلى 2800000 بيضة في سلسلة جيلاتينية طويلة يبلغ طولها بضعة أمتار. يقدر وقت الفقس بـ 3 أسابيع عند 7 درجات مئوية ، ولكن يمكن تسريعها في المياه الدافئة.و يمكن أن تعيش أنثى بيش شكارة 25 عاما و الذكور 21 عاماً
تتغذى على الأسماك الصغيرة و القشريات و رأسيات القدم ، و في حالات كثيرة عندما تعلق اسماك بيشي شكارة في شباك الصيادين فأنها تكون عرضة لهجوم الفقمات مما يؤدي لإفساد الشباك ،يسمى طبق سمكة بيشي شكارة في الدول الأوروبية بأسم ” “Queue de Lotte.” و يتم عرضها في الأسواق و طهوها بعدة وصفات

شارك المقالة:

عن سارة علي عبدالنبي

باحثة و متحصلة على ماجستير بيولوجيا بحرية من جامعة عمر المختار بمدينة البيضاء.

عرض جميع مقالات سارة علي عبدالنبي ←

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *